‫اسمي مها‬

mai-julaidan-770px

‫ عندما ولدت كانت تتعلق بي آمالٌ كبيرة فقد مات أخي الأكبر متأثرًا بالحمى الشوكية وظلت أمي بضع سنين كسيفة البال عليه حتى حملت بي؛ كانت تشعر أثناء رحلتي في رحمها أني زورق نجاة أرسله الله لها بعد أن فقدت كل أمل في الخروج من غياهب جب الحسرة الذي كانت غارقةً فيه حتى أذنيها فقررت أن تسميني هبة .‬

‫استغربت لأن هذا ليس اسمي لكني لم أعترض وقتها فكما يقولون: ( لكل حادثٍ حديث)، توالت شهور الحمل وهي تناديني هبة دون اعتراضٍ صريح منِّي إلا في بعض مرَّات حينما أكون متأثرةً بمزاجها المتعكر حيث أطرق على بوابة بطنها كي تكف عن مناداتي بغير اسمي ! ‬

‫عندما وُلدت خلتُ أن الأمر انتهى عند هذا الحد و كنت على يقين أن أمي ستعرف اسمي من تخاطري الروحي معها لكن يبدو أنها كانت تخشى عالم الأرواح ربما كانت تظنها أشباحًا ستسوقها إلى الجنون إن تواصلت معها.‬

‫عندما رأتني أمي للمرَّة الأولى بعد ولادتي انبهرت ببشرتي الحريرية البيضاء وشعري المخملي الأسود و عيناي اللوزيتان بلونهما العسلي المضيء فقررت أن تغير مخططها وتطلق عليَّ اسم بديعة. أصابتني حالةٌ من الذهول، ثم أخذت في البكاء المتواصل وأنا أصرخ : (يا أمي هذا ليس اسمي!)، لكنها كانت تلقمني ثديها أو تسقيني مغلي اليانسون لاعتقادها أني أعاني من مغص.‬

‫وكي يزداد الطين بلَّة قررت جدتي أن تطلق عليَّ اسم مي فقد راودها خاطر أنَّ النابغة كان يستشرف قدومي للحياة عندما أنشد ‬
‫يادار ميَّة بالعلياء فالسند … أقوت وطال عليها سالف الأبدِ‬
‫لم أعرف كيف أُفهم هؤلاء النسوة أنَّ اسمي مها!‬

‫قررت أن أهدأ قليلًا وأفكر، نظرتُ إلى أبي وتوسمت فيه خيرًا ، يبدو أني سأستطيع التواصل معه بالتخاطر الذهني ، على أي حال هذا هو الأمل الوحيد المتبقي لدي فأنا لم أتقن التحدث بعد أمعنت النظرإليه وقلت: (أبي العزيز اسمي الذي اخترته هو مها أرجوك ساعدني!) ، عاودت النظر إليه مرَّةً أخرى و بدا لي أن جهودي بائت بالفشل فتكوَّرت على حزني وقررت الاستسلام للنوم، لكن قبل أن يسحبني تيَّار النعاس إلى دوَّامة النوم سمعت صوت أبي يقول: ( ما رأيكم بالقرعة؟ )‬

‫وافقت أمي وجدتي فهذا هو الحل الوحيد منعًا لاندلاع حربٍ أهلية قد تقتدي بداحس والغبراء في طولها وبعد أثرها.‬
‫كتب أبي الأسماء المُقترحة وأضاف أسماءً أخرى وبدأت القرعة الميمونة، عندما قرأ الورقة كنت غارقةً في ترقُبي حتَّى قال: ( مها) ، كدت أقفز من الفرح لكنهم قرروا إعادة الكرة ثلاث مرات حتى يتأكدوا أنه خيارٌ إلاهي وليس من تخييل الشياطين، بعد نجاحي في الجولة الأولى شعرت أنَّ العناية الإلاهية تؤيدني لأحقق ما أريد و صدق حدسي عندما قالت الأوراق مها مرةً بعد أخرى.‬

‫ لم أعرف حينها أن الاسم هويّة أشترك فيها مع كثيرين غيري خُيِّل لي أنِّي الوحيدة في أرض الله التي سيطلق عليها هذا الاسم و أضجرتني تلك الحقيقة لأنِّي أحب طبع ما يخصني بطابعي المميَّز فقررت أن أرى ما سآخذه من هذا الاسم وما سأضيفه له! ‬

‫يُقال أن لكل شخص من اسمه نصيب و قيل لي أنَّ نصيبي من اسمي هو عيون المها الواسعة و جدائلي الطويلة التي تقوم مقام قرونها المميزة؛ لم أقتنع بوجود علاقة بين الشعر والقرون فالمها تستخدم قرونها التي تشبه السيوف في الدفاع عن نفسها وأبنائها، كيف سأدافع عن نفسي بشعري الحريري؟ ‬

‫لابدَّ أنَّ هناك سرًا ما ! تفقَّدت رأسي فلم أجد أثرًا للقرون، (ربما ستنبت لاحقًا) قلت لنفسي . ‬

‫صدق حدسي واكتشفت فيما بعد أنَّ قرنيَّ ينبتان كشجرة الفاصوليا الخاصة بسام عندما يضغط أحدهم على أزراري الحمراء وتتجلَّى مع ارتفاعهما روح البقرة الوحشية التي تهدد من أمامها بالويل والثبور وعظائم الأمور جزاء اعتدائِه على حرمها. ‬

‫حسنًا، إذا كان هذا إرثي من اسمي فسأجري تعديلًا جينيًا على الثروة ، قررت تغيير سلوك الظبية التي تهرب من الأسد لأنَّها تخشى أن تكون مخالبه أقوى من قرونها، فكما يقولون: ( هزيمةٌ بلا قتال هي هزيمةٌ منكرةٌ حقًا) من الآن فصاعدًا ستقف المها بثقة أمام الأسد في معركة متكافئة القوى! ‬

‫ترددت في أذني كلمات الأغنية القديمة (أسامينا شو تعبوا أهالينا ت لقوها وشو افتكروا فينا ، الأسامي كلام شو خصِّ الكلام عنينا هنِّ أسامينا)‬

‫لم أستطع إلا أن أتسائل هل الأسامي مجرد كلام، أم أننا نميل للتبرؤ مما أثقلنا به الأقدمون-مهما كان قربه لنا- عندما نشعر أننا سُجنا داخل النص الذي كُتب لنا؟‬

‫لا أعرف إن عرفتم أسماؤكم منذ بداية رحلتكم الأرضية مثلي؟ لكني أعرف من رحلتي مع اسمي أنه أكثر من مجرد كلام.‬

Contributors